دخول

لقد نسيت كلمة السر

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» تريد نشر(( لا الـــه الا اللـه محمـــد رســول اللـــــه ))
الإثنين مايو 09, 2016 10:59 pm من طرف Admin

» بابا انا جيت كيف
الأحد أبريل 03, 2016 11:02 pm من طرف Admin

» خدامتك اشراح
الأحد أبريل 03, 2016 10:59 pm من طرف Admin

» اسرع شعب ...
الأحد أبريل 03, 2016 10:55 pm من طرف Admin

» البنت بعد الجواز وقبل الجواز
الأحد أبريل 03, 2016 10:46 pm من طرف Admin

» حال البنت فى مصر
الأحد أبريل 03, 2016 10:44 pm من طرف Admin

» اكتر تلاته بيتشتموا فى مصر
الأحد أبريل 03, 2016 10:42 pm من طرف Admin

» المصرى اما يشترى عربية
الأحد أبريل 03, 2016 10:36 pm من طرف Admin

» فين المخرج ده
الأحد أبريل 03, 2016 10:22 pm من طرف Admin

a-ad
a-ad1
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى 1ONE على موقع حفض الصفحات


قصــــة وعبــــرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قصــــة وعبــــرة

مُساهمة من طرف Admin في الجمعة أبريل 01, 2016 6:16 pm

قصــــة وعبــــرة
يُحكى أنّ امبراطوراً مغوليّاً كان يصطاد في غابة ، و لمّا حان وقت الصلاة ، جثا على سجادة و أخذ يصلي
و إذا بامرأة قروية شاردة العقل تركض باحثة عن زوجها ، اصطدمت بالامبراطور بدون انتباه ، ثمّ نهضت و تابعت ركضها من دون أن تعتذر
استاء الامبراطور من هذا الإزعاج ، و لكنه كان ورعاً ، و تقيّد بشريعة الصلاة التي تحرّم التكلم مع أيّ كان سوى الله .. و ما أن انتهت الصلاة
حتى عادت المرأة مصطحبة زوجها ، فرحة جداً
و فوجئت مذعورة برؤية الامبراطور و حاشيته .. و قد استسلم الامبراطور لغضبه و صرخ فيها : اشرحي لي سلوكك المهين و إلاّ أمرت بتأديبك !!
فجأةً تحررت المرأة من عقدة الخوف .. و حدّقت إليه و قالت : " يا صاحب الجلالة ، كنت مهمومة بفقدان زوجي إلى حدّ أني لم أرك هنا ، حتى عندما اصطدمت بك .. أما أنت في صلاتك فينبغي أن تكون مشغوفاً بمن هو أحب و أعظم بكثير من زوجي : فكيف انتبهت لي ؟
خجل الامبراطور و لزم الصمت ....
و جعل الامبراطور كلّما أقيمت صلاة يتحدّث في مجلسه أنّ امرأة أمّيّة فلّاحة علّمته معنى الصّلاة و يحكي قصّته معها
مغزي القصة تعليم الصلاة و الخشوع فيها لأن العبد حينها يتحرر من كل شيء بالدنيا و يكون بين يد خالقه فليريه أفضل ما عنده في تعبده للمولي عز و جل
اذا اتممت القراءه اكتب تم واضغط لايك حتى تستمر ظهور منشوراتنا لديكم.
---------------
شكراً لكل من سجل أعجابه الفوري في صفحة
" خواطر وعبر "
المستحقة كامل الاستحقاق لتسجيل الاعجاب الفوري .. ‏‎like‎‏ رمز تعبيري
لـِ أحمد الشقيري ..



Admin
Admin

عدد المساهمات : 121
تاريخ التسجيل : 13/03/2016

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://1one.forumegypt.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى